ظـــــــــــــــــــــل القــــــــــمر
اهلا بالزوار ...الكرام...منورين المنتدى
نتمنى منكم التسجيل لتشاركونا ونسعد بكم
وبعد ...تسجيلك قم بمراجعة بريدك الاليكترونى لتفعيل الاشتراك
شكرا لكم

ظـــــــــــــــــــــل القــــــــــمر

style=position:
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول





http://i40.servimg.com/u/f40/12/20/06/95/chat10.gif

مساحة اعلانية | سوق تبادل العقارات المصرى |رسالة خبراء التسويق


    

 



مركز تحميل
اهلا بكم اعضاء منتدانا الكرام فى مركز تحميل المنتدى

هنا بأمكانكم رفع وتحمل الصور للمشاركه بها فى المواضييع والمساهمات او التواقييع

من فضلك اضغط على استعراض BROWSE لاختيار مكان الصوره ثم اضغط تحميل:

المواضيع الأخيرة
» ويل........ للعرب
الإثنين يونيو 04, 2012 1:06 pm من طرف محمود السبع

» نهاية العالم
الإثنين يونيو 04, 2012 1:03 pm من طرف محمود السبع

» قــــمر....أحلامى
الأربعاء يناير 25, 2012 11:17 am من طرف محمود السبع

» الناس فاهمنّي غلط وفاكرنّي محترمة!
الأحد يناير 22, 2012 12:43 pm من طرف محمود السبع

» أنا وأخويا.. فاحشة وابتزاز
الأحد يناير 22, 2012 12:38 pm من طرف محمود السبع

» جوزي بيخوني ومش عايز يطلقني
الأحد يناير 22, 2012 12:13 pm من طرف محمود السبع

» جوزي بيخوني ومش عايز يطلقني
الأحد يناير 22, 2012 12:13 pm من طرف محمود السبع

» خيانة مشروعة على أرض الواقع
الأحد يناير 22, 2012 12:03 pm من طرف محمود السبع

» معمول لي عمل علشان أخون جوزي!!
الأحد يناير 22, 2012 11:57 am من طرف محمود السبع

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمود السبع
 
امير الاحزان
 
body lovly
 
نور السما
 
بوسي كات
 
بوسى
 
عمرى معاك
 
اسيرة الظلام
 
اميرة عفيفى
 
ابو التعليم
 
المواضيع الأكثر شعبية
د. هبة قطب ترد على: زوجتي تمارس العادة السرية!!
تحميل نسخة ويندوز Windows XP USB Flash لليو اس بي USB
يالعظم المصيبه والحزن لهذا الطفل صوره عن 1000 كلمه
اذا أحب أحدكم أخاه في الله فليعلمه
معجزات الله في جسم الإنسان ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥
الوحــــدة والحــــزن
الرجالة مش عايزة البنت الصريحة
مقولات رائعة..
بالصور.. مزاد لبيع 14 فستاناً للأميرة ديانا
كلام يحرك القلوب

شاطر | 
 

 حيث كان قلبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود السبع
اوسمتى
اوسمتى
avatar

عدد المساهمات : 782
تاريخ التسجيل : 08/06/2011
العمر : 51
الموقع : http://www.facebook.com/profile.php?id=100001676606043

مُساهمةموضوع: حيث كان قلبك   الأربعاء يوليو 27, 2011 10:05 am

حيث كان قلبك




كثيرا
ما يعاني المرء من مشكلات في مناحي حياته نتيجة أنه لا يشعر بارتياح في
مكانه أو لا يشعر بقناعة بعمله أو سكينة في بيته ,


فيظل قلقا مستوحشا حزينا يبحث عن السعادة
جاهدا ويتحسس أبوابها طارقا بكلتي يديه ولا مجيب .


والمرء منا قد تدفعه شئون الحياة
ومتغيراتها
أن يختار بين مكانين أو وضعين أو ظرفين مختلفين
,


يحتار
بينهما , قد يكون لأحدهما بريق جاذب , فيسعى إليه ,


راكضا خلفه , باذلا طاقته في ملاحقته ,


على
الرغم من كونه قد لا يجد راحة نفسه في الارتباط به ,


ولا
يجد سكينة قلبه إليه , فيظل متأففا من عمله أثناء تأديته ,


ومن
وظيفته أثناء دوامها , ومن اختياره كله أثناء ملاقاته ..


ولو أن
كل أحد منا بحث عن قلبه , وسأله عن مكان سكينته وراحته ,


وعن حيث يطمئن ويرضى ثم قرر أن يختاره
لكان خيرا له أي خير ,


حتى لو كان بريقه أقل وجواذبه أخفت
..


إن
جواذب الحياة وأضواءها قد تدعونا كثيرا نحو السعي والجهد للحاق بها
,


حيث الكسب الذي ربما نتوقعه , والغنيمة
التي ربما ننتظرها ,


إلا
أننا وللأسف نفقد ايامنا أثناء سعينا وتنفذ منا أحلامنا الحقيقية أثناء
لهاثنا ,


وتضيع
منا قلوبنا بينما نحن نعد مكاسب الغنيمة .


إن
الحياة لتفقد طعهما الصالح إذا لم يكن القلب في المكان الذي يرتاح فيه
,


حيث السكينة الإيمانية تصحب الإخلاص في
العمل ,


والقناعة المباركة تحيط بالكسب مهما كان
قليلا .


إنك
لن تجد أتعب ممن الدنيا أكبر همه وهو حريص بجهده وقوته على جمعها فيضع
نفسه وقلبه تحت تصرفها ,


فيفتك بقلبه ويضر بنفسه سعيا وراء زخرفها
فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:


(من
كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه


وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي
راغمة,


ومن كانت الدنيا أكبر همه جعل الله فقره
بين عينيه


وفرق
عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له)


اخرجه الترمذي

قال
ابن القيم رحمه الله: "ومن أبلغ العذاب - لطالب الدنيا -


تشتيت الشمل وتفريق القلب وكون الفقر نصب
عيني العبد لا يفارقه,


ولولا
سكرة عشاق الدنيا بحبها لاستغاثوا من هذا العذاب,


على أن اكثرهم لا يزال يشكو ويصرخ
منه,


وفي الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:


(يقول الله تعالى: ابن آدم, تفرغ لعبادتي
أملأ صدرك غنى وأسد فقرك,


وإن لم تتفرغ لعبادتي ملأت يديك شغلاً
ولم أسد فقرك)


قال
رحمه الله : وهذا أيضًا من أنواع العذاب,


وهو اشتغال القلب والبدن بتحمل أنكاد
الدنيا ومقاساة معاداة أهلها كما قال بعض السلف:


"من
أحب الدنيا فليوطن نفسه على تحمل المصائب",


قال: ومحب الدنيا لا ينفك من ثلاث: هم
لازم, وتعب دائم,


وحسرة لا تنقضي؛ وذلك أن محبها لا ينال
منها شيئًا إلا طمت نفسه إلى ما فوقه,


كما
في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم:


(لو
كان لابن آدم واديًا من ذهب لتمنى أن يكون له واديان,


ولا
يملا عين ابن آدم إلا التراب, ويتوب الله على من تاب)


اغاثة اللهفان

وقد
ضرب الله سبحانه مثل الحياة الدنيا فقال سبحانه:


{وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ
الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ


فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ
فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ


وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ
مُقْتَدِراً


المال والبنون زينة الحياة الدنيا
والباقيات الصالحات


خير عند ربك ثوابا وخير أملا
}


ذاك
مثل الحياة الدنيا التي يتقاتل الناس عليها ,


فيهملون قلوبهم ويغفلون عما وراء أعمالهم إنها
ماء ينزل فيختلط بنبات الأرض ويتركه هشيمًا تذروه الرياح,


انها
لحظات يتصارع فيها الناس ويجهدون حيث ينشغلون عن آخرتهم وتعمير منتهاهم
وسكينة قلوبهم ,


آيات تلقي في النفس معنى الرحيل وقلة
الدنيا وهوانها.


ماء
ينزل من السماء ويختلط بنبات الأرض,


والنبات يصبح هشيمًا تذروه الرياح
,


تنتهي قصة الحياة عبر هذا الوصف القصير ,


وبعد
ذلك تقرر الآيات بميزان العقيدة قيم الحياة التي يتعبدها الناس في
الأرض والقيم الباقية التي تستحق الاهتمام والبذل والجهد والعطاء
.




فالمال والبنون زينة الحياة, والإسلام لا ينهي
عن المتاع بالزينة في حدود الطيبات ,


ولكنه
يعطيهما القيمة التي تستحقها الزينة في ميزان الخلود ولا يزيد ,


إنهما
زينة ولكنهما ليسا قيمة, فما يجوز أن يوزن بهما الناس,


ولا
يجوز أن يقدروا على أساسهما في الحياة,


إنما القيمة الحقة للباقيات الصالحات من
الأعمال والأقوال والعبادات.


وإذا
كان أمل الناس عادة يتعلق بالأموال والبنين والمناصب والمكاسب والكنوز
والدور والقصور والشهرة والجاه ,


فإن الباقيات الصالحات خير ثوابًا وخير
أملاً عندما تتعلق بها القلوب,


ويناط بها الرجاء ويرتقب المؤمنون نتاجها
وثمارها يوم الجزاء ,


فعن عبيد الله بن محصن الأنصاري رضي الله
عنه قال:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


(من
أصبح منكم آمنًا في سربه معافى في جسده,


عنده
قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها)


اخرجه ابن ماجه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتبت وحين
كتبت ايقنت ان اليد تفني ويبقي كتابها فإن كتبت خيرا ستجزي وإن كتبت شرا فعليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?id=100001676606043
 
حيث كان قلبك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ظـــــــــــــــــــــل القــــــــــمر :: مــــــــ الشموليه لتقى :: الملتقى العام-
انتقل الى: